الملخص

نظرةٌ على مهامّ وسائل الإعلام العامّة في مسيرة إنتاج العلوم الإنسانية الإسلامية

سعيد خورشيدي*

الخلاصة
إنّ علماء المعرفة والفلاسفة يحاولون اكتشاف طبيعة العلم وبيانها من خلال توجّهٍ منطقيٍّ فلسفيٍّ، وعلماء الاجتماع في مجال العلم والمعرفة يحاولون دراسة أسباب تكوين العلم وكيفية ذلك في إطار ذهن العالِم ووعيه وفي إطار الثقافة والوعي العام للمجتمع.

أمّا وسائل الإعلام العامة فهي كأيّة ظاهرةٍ اجتماعيةٍ أُخرى من حيث كونها تؤثّر على عملية إنتاج العلم. وأمّا بالنسبة إلى دراسة تأثير وسائل الإعلام العامة على عملية إنتاج العلم الديني، فهو يتطلّب تحقّق ثلاثة شروط، هي: 1) تعيين تعريف منقّح للعلم الديني. 2) تبّني بيان لكيفية إنتاج العلم الديني من قِبل العالِم وبالتالي قبوله كعلمٍ من قِبل المجتمع. 3) الاهتمام بالنظريات المطروحة في مجال تأثير وسائل الإعلام على الفرد والمجتمع.
يقوم الباحث في هذه المقالة بدراسة العوامل المعرفية وغير المعرفية الدخيلة في عملية إنتاج العلم الديني، ويتطرّق أيضاً إلى دراسة بعض النظريات المطروحة في مجال (التأثير الإعلامي) على وسائل الإعلام في عملية إنتاج العلوم الإنسانية الإسلامية.
مفردات البحث: العلوم الإنسانية الإسلامية، إنتاج العلم الديني، نظريات التأثير الإعلامي، العلم المفيد، الرؤية الشمولية، التعامل بين العلم والعمل

 

دراسة نقدية للمنهجية النسوية من زاوية الواقعية في فكر صدر المتألّهين

إسماعيل جراغي كوتياني*

الخلاصة:
لا شكّ في أنّ الفهم الدقيق والصحيح لباطن النظريات الاجتماعية بدون معرفة مبادئها الفكرية والفلسفية، يعدّ أمراً مستحيلاً أو على أقلّ تقديرٍ هو صعبٌ للغاية. والأفكار المطروحة في النظرية النسوية (الأُنثوية) التي هي بمثابة تيارٍ في مجال النظريات الاجتماعية، مدينةٌ لمبادئها الفكرية والفلسفية.
الهدف من تدوين هذه المقالة هو طرح تحليلٍ منهجيٍّ نسويٍّ بالتأكيد على الأُسس الأنثوية الأُصولية المعاصرة وما تواجهه من أزمات، حيث اعتمد الباحث أُسلوباً تحليلياً بيانياً وأجاب عن الأسئلة التالية: ما هي المنهجية النسوية؟ ما هي أُصولها المعرفية والوجودية؟ ما هي نواقص المنهجية النسوية حسب الرؤية الواقعية لصدر المتألّهين؟
وقد أشارت نتائج البحث إلى أنّ العقلانية مؤشّرٌ على الإنسانية، وأن جنس الفاعل المعيّن لا دخل له في المعرفة البشرية. ولكنّ غفلة أصحاب النظرية النسوية عن هوية الإنسان العقلانية قد أدّت إلى تصوّرهم بأنّ المعرفة تعتمد على أُصول جنسية، وبالتالي وقوعهم في فخّ النسبية والشك.

مفردات البحث: النسوية، علم الوجود الإنساني، المعرفة، المنهجية

 

أزمة البيئة برؤية قرآنية

عيسى جهانغير*

الخلاصة:
ينبغي للإنسان في العصر الراهن أن يلتفت إلى الطبيعة التي يعيش فيها وأن يبدي مخاوفه حول ما يجري فيها، إذ إنّ التقنية الخدّاعة توهم بأنّ القبح الذي يخلق اضطراباً هو شيءٌ جميلٌ، وجعلت ثقافة التجدّد بديلةً عن انسجام الطبيعة البكر وجمالها وهدوئها. ومن هذا المنطلق، يقوم الباحث بدراسة وتحليل هذا الموضوع بشكلٍ تطبيقيٍّ من خلال المقارنة بين الرؤية القرآنية وآراء بعض علماء العلوم الحديثة. فالتقنية العشواء قد جعلت بيئة الإنسان تواجه أزمات عديدة، كالانفجار السكّاني وزيادة المنتجات الاستهلاكية وشيوع النظام الرأسمالي، ولم تضع له حلاً للسيطرة على هذه الأوضاع. أمّا من زاوية قرآنية، فإنّ هذه المعضلة ناشئةٌ من الرؤية الشمولية الجديدة، وانّ رؤية الإنسان بالنسبة إلى نفسه وإلى الطبيعة، هي رؤية تعود جذورها إلى قواعد العلم الحديث والفكر التجديدي، وقد وصل الإنسان إلى هذه الدرجة بسبب ابتعاده عن النظرة المقدّسة والمعنوية للطبيعة وإثر تشبّثه برؤية متجاوزة وأنانية في هذا المضمار.

مفردات البحث: الطبيعة، البيئة، الرؤية القرآنية، ثقافة التجدّد

 

دراسة نقدية للخلفيات المعرفية والوجودية لنظرية النزعة الوظيفية لدوركايم

سعيد مقدّم* / كريم خان‌محمدي**

الخلاصة:
إنّ نظرية النزعة الوظيفية هي واحدةٌ من عدّة نظريات تقليدية في علم الاجتماع، حيث أرسى دعائم منهجيتها الفيلسوف الفرنسي إميل دوركايم، وقد انطلقت من فرنسا واتّسع نطاقها ليشمل أُوروبا وأمريكا. وهذه المقالة لا تتضمّن تحليلاً ذاتياً لهذه النظرية، بل تتضمّن تحليلاً لما وراء النظرية بطريقةٍ منهجيةٍ جذريةٍ للعلم، حيث يقوم الباحث فيها بدراسة الأُصول المعرفية ومبادئ علم الوجود للنظريات العلمية. وبعد تحليل هذه النظرية بمنهجيةٍ جذريةٍ وحسب الأُصول الوجودية وعلم الوجود الإنساني والمعرفي، يقوم ببيان واقع نظرية دوركايم ومسيرة طرحها، وبالتالي يتعرّض لها بالنقد والتحليل. ويمكن القول إنّ هذه النظرية قد واجهت نزعة انحسارية من حيث الرؤية الوجودية المعرفية والمعرفة وعلم الوجود الإنساني، وهذا الانحسار أدّى إلى مواجهتها نقداً جادّاً.
مفردات البحث: إميل دوركايم، المنهجية الجذرية، المبادئ النظرية، النزعة الوظيفية.

 

نظرةٌ على تحليل الخطاب لميشيل فوكو: مناهج البحث النوعي

عبد الهادي صالحي زاده*

الخلاصة:
يتمحور البحث في هذه المقالة حول أحد مناهج البحث النوعي الذي يُطلق عليه عنوان (منهج تحليل الخطاب). وفي هذا المجال لا يوجد إجماع واضح حول طبيعة الخطاب وواقع مختلف أبعاده، وكذلك ليس هناك إجماع حول تحليل أدائه وكيفيته. وحسب تعاريف الخطاب فإنّ تحليله وبيان خصائصه وزواياه المختلفة في آراء المفكّرين، يكون مختلفاً بالنسبة لكلٍّ منها. أمّا أبسط تعريفٍ للخطاب فهو: إنّ الخطاب عبارةٌ عن طريقةٍ خاصّةٍ للحديث عن العالم وفهمه.
ويتطرّق الباحث في هذه المقالة إلى تحليل الخطاب وفق رأي المفكّر المعاصر ميشيل فوكو، إذ إنّ نظريته في هذا المجال فيها تطوّرات عُرفت بعلم الأُصول البشرية لفوكو. لذا فإنّ هذه المقالة تتضمّن بيان أفكار فوكو في هذا الصدد باختصار وتوضيح العناصر الفعّالة لنظرية تحليل الخطاب التي طرحها. ومن أجل ذكر التطبيق العملي في هذا البحث، يبيّن الباحث نموذجاً من البحث الذي يعتمد على هذا المنهج.
مفردات البحث: الخطاب، الحوار، علم الآثار، علم الأُصول البشرية

 

العائلة النموذجية وفق الرؤية الإسلامية

مهدي سلطاني*

الخلاصة:
إنّ هيكل العائلة يعدّ من الأركان الحيوية لكل مجتمع، وقد واجه تغييرات عديدة من حيث هيكليّته في مختلف العصور. يجب على كل مجتمع تحديد المؤشّرات المثالية التي يؤمن بها من أجل تنظيم هذا المكوّن وإدارة شؤونه ولكي يتمكّن من اختيار الطريق المناسب للأوضاع المتغيرة اجتماعياً وينسّقها بالشكل الصحيح. والنصوص الدينية الإسلامية تعتبر مصدراً غنياً يزخر بالمعارف التي هي قدرات استراتيجية تعين على الوصول إلى هذه المؤشّرات. وفي هذا المضمار فإنّنا نرغب بالوصول إلى النموذج المطلوب للعائلة. أمّا من الناحية المنهجية فقد اعتمد الباحث على الأدلة الروائية والعقلية التي تسوقنا بمجملها نحو أُنموذج ثالث للعائلة، على الرغم من أنّ هذا الأُنموذج يُقارب العائلة الذرية.
مفردات البحث: العائلة الذرية، العائلة الواسعة، هيكل العائلة

 

دراسة مسائل الرسائل الخبرية القصيرة، وطرح سياسات عملية في مقابلها

فرشاد مهدي بور*

الخلاصة:
إنّ الرسائل الخبرية القصيرة هي ظاهرةٌ جديدةٌ في المجال الإعلامي، حيث يُعتمد عليها في مجالٍ واسعٍ في مختلف المؤسّسات الإعلامية والعامّة في البلاد، وهي تتضمّن مسائل أساسية يرتبط بعضها بمراحل ترويج المعلومات وبعضها الآخر يرتبط بنتائجها على مستوى المجتمع. يقوم الباحث في هذه المقالة بإلقاء نظرةٍ على تأريخ هذه التقنية في العالم وإيران، وكذلك يطرح جدولاً لأهمّ المسائل وللطرق والسياسات العملية التطبيقية من أجل حلّ الأزمات التي تواجهها. والجانب الأساسي لهذه المباحث يرتبط بسبُل إرسال الرسائل القصيرة من قبل المركز الإعلامي.
مفردات البحث: الرسالة القصيرة، الهاتف المحمول، الإعلام، الخبر، معرفة المسائل

 

 


* طالب دكتوراه في فرع الثقافة والعلاقات بجامعة باقر العلوم(ع) Khorshidi@isu.ac.ir
الوصول: 13 جمادي الاولي 1433 ـ القبول: 9 شوال 1433

* طالب دكتوراه في مؤسسة الامام الخميني(ره) للتعليم والأبحاث cheraghi@gmail.com
الوصول: 17 جمادي الثانيه 1433 ـ القبول: 18 شوال 1433

* عضو اللجنة التدريسية في جامعة المصطفى العالمية ijahangir@gmail.com
الوصول: 12 ربيع الثاني 1433 ـ القبول: 24 شعبان 1433

* طالب ماجستير في علم الاجتماع ـ جامعة باقر العلوم(ع) saeid409@yahoo.com
**
عضو هيأت علمي و استاديار دانشگاه باقرالعلوم(ع) khanmohammadi@bou.ac.ir
الوصول: 17 ربيع الثاني 1433 ـ القبول:17 شوال 1433

* طالب دكتوراه في مؤسسة الامام الخميني(ره) للتعليم والأبحاث hadisalehizade@gmail.com
الوصول: 16 جمادي الاولي 1433ـ القبول: 18 شوال 1433

* طالب في المستوى الرابع في الحوزة العلمية في مؤسسة الإمام الرضا(ع) التخصّصية للعلوم الاجتماعية
الوصول: 2 جمادي الثانيه 1433 ـ القبول: 21 شوال 1433 Soltani1359@iran.ir

* طالب دكتوراه في فرع السياسة الثقافية جامعة باقر العلوم(ع) s.mahdipour@gmail.com
الوصول: 8 رجب 1433 ـ القبول: 17 شوال 1433