الملخص

 

 

 

الخلاصة

عدم الاستقرار الاجتماعي في المدن المحلّية الإيرانية وتأثيراته السكّانية

مصطفى محمّدي ده تشمه*

الخلاصة

إنّ المدينة واستيطان المدن قد تعرّضت إلى تغييراتٍ جذريةٍ وكمّيةٍ ونوعيةٍ كثيرةٍ في بداية القرن الحادي والعشرين الذي أُطلق عليه اسم عصر ما بعد الحداثة وعصر العولمة وعصر ما بعد الكنسية. الحضارة المعاصرة قد أصبحت مدنيةً أكثر من السابق والتغييرات السكّانية والطبقات الاجتماعية قد كانت لها عواقب وخيمة على هيكل الوجود الاجتماعي، فإنّ أبعاد استيطان المدن قد تعقّدت أكثر يوماً بعد يومٍ وتبعاً لذلك ظهرت مخاطرات إنسانية في البيئة المحلية للمدن. والواقع أنّنا نواجه اليوم نوعاً من التغييرات الزمانية في المدن، ومن جملة هذه التغييرات ما يلي:

1- أصبحت لدينا منازل أكبر مساحةً وأُسر أقلّ عدداً، راحة أكثر وزمان أقلّ؛ 2- تزايد عدد المتخصّصين وكثرت المشاكل، لدينا دواء أكثر وصحّة أقلّ؛ 3- نُنفق أموالاً أكثر ونمتلك أشياء أقلّ، نبتضع أكثر ونتلذّذ أقلّ؛ 4- أصبحت المباني شاهقةً أكثر وطبعنا أصبح أقلّ، الطرق السريعة أمست أوسع والرؤى أضحت أضيق؛ 5- نكتب أكثر ونتعلّم أقلّ، نخطّط أكثر ونطبّق أقلّ؛ 6- لدينا وقت فراغ أكثر وترفيه أقلّ، تزايدت أنواع الأغذية وتغذيتنا أصبحت غير سليمة؛ 7- زاد الدخل وتزايد الطلاق، لدينا منازل أسطورية وأُسر أكثر تفكّكاً.

قام الباحث في هذه المقالة ببيان الحقائق الاجتماعية الأساسية متعدّدة الأبعاد والتي تسود على الحياة في المدن وبالأخصّ المدن الإيرانية في عصر ما بعد الحداثة، وذلك وفق رؤية باثولوجية ومنهج بحثٍ تحليليٍّ. وقد أثبتت النتائج أنّ التغييرات السكّانية في العقود الماضية وتبعاً لذلك فإنّ أحد أهمّ العوامل المؤثّرة على المخاطرات الإنسانية في مدن البلد هي التخطيطات الجغرافية الاجتماعية غير المنسجمة للمدن والهجرة والانعزال الاجتماعي والانزواء والعجز في تقديم الخدمات والأضرار الاجتماعية وعدم الاكتراث بمفهوم الهندسة الاجتماعية.

مفردات البحث: المدينة، عدم الاستقرار الاجتماعي، المخاطرات الإنسانية، المدن المحلّية الإيرانية.

 

 

دراسة مستقبلية للتغييرات السكّانية في إيران منذ عام 1390ش. حتى 1420ش.

محمود مشفق* / قربان حسيني**

الخلاصة

موضوع البحث في هذه المقالة يتمحور حول دراسة للمستقبل السكّاني في إيران، أمّا منهج البحث الذي اعتمد عليه الباحثان فهو تحليليٌّ سكّانيٌّ ووثائقيٌّ. أحدث التوقعات السكّانية التي طرحت في عام 2012م بمنظمة الأمم المتحدة حول مختلف بلدان العالم تشير إلى أنّ الكثافة السكّانية في إيران سوف تبلغ 87,7 و 96,8 و 106 مليون نسمة حتى عام 1420ش. وذلك على أساس السيناريو الثلاثي لهذه المنظمة، أي الحدّ الأدنى والحدّ المتوسّط والحدّ الأعلا. وعلى أساس السيناريو المعدّل الذي طرحه كاتبا المقالة فإنّ تعداد نسمات إيران حتى عام 1420ش. ستبلغ تقريباً 91 مليون نسمة.

النتائج التي تمّ التوصّل إليها في هذه المقالة تشير إلى أنّ مستوى الإنجاب سيستمرّ بنسبة (أقلّ من 2,1 مولود حيّ لكلّ أمٍّ) وهذا الأمر يوجب القيام بتخطيطٍ مستقبليٍّ بغية إدارة ارتفاع مستوى الأعمار في البلد. إنّ تحسين أساس الأسرة وتحكيمها وترويج القيَم الدينية والإسلامية التي غالباً ما تكون أسرية المحور، هي أمور تساعد على الرقيّ بمستوى الإنجاب وترميم الهرم السنّي السكّاني في البلد.

مفردات البحث: توقّع الكثافة السكّانية، الأيدي العاملة، الكهولة، عدد النسمات

 

 

 

 

تحليل تأثير السكّان وحجمهم على التغييرات التقنية الإقليمية في إيران

زهراء دهقان شباني*

الخلاصة:

إنّ مسألة الكثافة السكّانية وحجم السكّان هي من المتغيّرات المؤثّرة على التغييرات التقنية في المناطق، فالكثافية السكّانية الأكثر تشتمل على مبدعين أكثر، وكذلك على فرض أنّ مساحة الأرض ثابتةٌ فإنّه سيتزايد حجم الكثافة السكّانية ممّا يسهّل الارتباطات والتبادلات كما سيتّسع نطاق الأسواق ويرتفع مستوى تخصّصيتها، وبالتالي فإنّه يؤدّي إلى رفع مقدار الطلب للابداعات. جميع هذه العوامل ترغّب في إيجاد ونشر التقنيات الحديثة، لذا فإنّ الكثافة السكّانية وحجم السكّان لهما دور في تطوير التقنية.

الهدف من تدوين هذا البحث هو تحليل تأثير المتغيّر السكّاني وحجم الكثافة السكّانية على التغييرات التقنية في محافظات إيران، حيث اعتمدت الباحثة على نموذج كلاسن وناستمان (2006). لذا فإنّ أنموذج المعيار الاقتصادي قد تمّ تصميمه حسب أنموذجي كلاسن وناستمان للمحافظات الثمانية والعشرين في البلد في السنوات الواقعة بين الأعوام (1380ش. إلى 1388ش.) وذلك وفق منهج معطيات البيان الفاعل. وقد أشارت النتائج المتحصّلة من تخمين أنموذج المعيار الاقتصادي إلى التأثير الإيجابي للكثافة السكّانية وحجم السكّان على التغييرات التقنية في مختلف محافظات إيران.

مفردات البحث: الحجم السكّاني، معطيات البيان الفاعل، النموّ الاقتصادي للمنطقة

 

 

 

تأثيرات التغييرات السكّانية ومعيار الاقتصاد والتقنية على عملية النموّ الاقتصادي

رحيم دلالي أصفهاني* / مجيد مؤيدي** / عظيمة السادات الحسيني***

الخلاصة

من المتغيّرات التي لها تأثيرٌ كبيرٌ للغاية في توضيح اختلاف مستوى النموّ الاقتصادي بين مختلف البلدان هو مستوى التغييرات السكّانية لكلّ اقتصادٍ. إنّ أهمية هذا الموضوع في النظريات ونماذج النموّ الاقتصادي يعود سببها إلى أنّ جميع النشاطات التي تقع في نطاق علم الاقتصاد قد جعلت الإنسان في مكانة عنصرٍ أصليٍّ وجذريٍّ، لأنّ جميع النشاطات الاقتصادية وبما فيها إنتاج البضائع والاستهلاك والاستثمار واسكشاف الأفكار الجديدة وتربية الإنسان الحديث لأداء هذه النشاطات، تتطلّب بالضرورة حضور الإنسان ووجوده.

هذه المقالة تتطرّق إلى تحليل كيف يعتمد الاقتصاد الحديث أكثر من السابق على العلم وتراكمه وتطوّر التقنية، وكيف يمكن أن تتّضح النتائج الإيجابية والامتيازات الناشئة من وجود كثافة سكّانية كبيرة في بلدٍ ما، إضافةً إلى ذلك يتمّ فيها بيان كيفية إيجاد الأرضيات اللازمة لأجل تحقّق هذه النتائج. كما قام الباحثون في هذه المقالة أوّلاً ببيان أنموذج خاص وتأثير الكثافة السكّانية الأكبر على القدرة الاقتصادية لأجل استكشاف الآراء والنتاجات الجديدة، وفي الأنموذج الثاني تمّ إيضاح مزية اقتصادٍ ما بمعيارٍ أكبر لأجل تطوير الإبداعات في المجال الاقتصادي. وقد أثبتت نتائج البحث أنّ كلّ اقتصادٍ يتطلّب بالضرورة كثافة سكّانية أكثر لأجل أن يتمكن من استكشاف الآراء الجديدة خلال الفترة طويلة الأمد، فضلاً عن ذلك فإنّ وجود معيارٍ أكبر لاقتصادٍ ما ووجود سوقٍ أكبر للأيدي العاملة هي من المسائل التي تسبّبت في أنّ الإبداعات في طرق الإنتاج تنتشر بشكلٍ أسرع في نطاق الاقتصاد، ومن خلال هذا المنهج فإنّ مستوى النموّ الاقتصادي يتزايد بشكلٍ أسرع في فترة التطوّر.

مفردات البحث: الكثافة السكّانية، المعيار الاقتصادي، النموّ الاقتصادي، التقنية، تأثير حجم السوق، التغييرات الفنّية مهارية المحور.

 

 

 

العلاقة بين النموّ السكّاني والنموّ الاقتصادي على أساس النفقات الحكومية على مختلف المجاميع السنّية في المجتمع

حسن الحيدرى* / رعنا أصغري يالقوز آغاجي** / السيّد جمال الدين محسني زنوزي***

الخلاصة

محور البحث في هذه المقالة هو دراسة الارتباط قصير الأمد وطويل الأمد بين النموّ المئوي لمختلف الفئات السنّية للسكّان وبين النموّ الاقتصادي في أنموذج فاعل لاقتصاد إيران، ولتخمين المعدّلات طويلة الأمد وقصيرة الأمد للنماذج التي أجريت الدراسة حولها، تمّ الاعتماد على نتائج اختبار النطاق المقيّد (Bound test) لأجل دراسة وجود ارتباطٍ طويل الأمد، وكذلك اعتمد فيها على أنموذج ريجرسون الذاتي في التوقفات التوزيعية (ARDL) وأيضاً أنموذج تصحيح الخطأ (ECM) بالترتيب. أمّا النتائج المتحصّلة من تحليل العلاقات والمعدّلات المعتبرة في النماذج، قد أثبتت وجود ارتباطٍ إيجابيٍّ ومعتبرٍ بين النموّ في النسبة المئوية للسكّان من 15 إلى 64 عاماً وبين النموّ الاقتصادي في إيران.

مفردات البحث: النموّ السكّاني، النموّ الاقتصادي، نتائج اختبار النطاق المقيّد، أنموذج ريجرسون الذاتي مع التوقفات التوزيعية، أنموذج تصحيح الخطأ

 

 

تقييم السياسات الاجتماعية السكّانية للكهولة الفعّالة في إيران، والتحدّيات الموجودة أمامها

نادر مطيع حق شناس*

الخلاصة:

على الرغم من أنّ تعداد الطاعنين في السنّ في الوقت الراهن يشكّل نسبة مئوية سكّانية قليلة في البلد، إلا أنّ السرعة في تزايد نموّ هذه الفئة من المجتمع وكذلك توقّع تزايد الكثافة السكّانية وعدد الطاعنين في السنّ (60 عاماً فأكثر) مقارنةً مع النموّ الاجتماعي للبلد بالكامل، يتطلّب وضع خططٍ مستقبليةٍ للسيطرة على مسائل هذه الفئة في السنوات المقبلة، وهذه الخطط يجب أن تشمل المتطلّبات العلاجية وإيواءهم والعناية بهم وما إلى ذلك.

مفردات البحث: الكهولة الفعّالة، التوجّه الشامل لنطاق الأجيال، التوجّه ذو المحور الاجتماعي

 

 

 

 

تأثير ظاهرة الكهولة على النموّ الاقتصادي

حسين راغفر* / مير حسين موسوي** / زهراء كاشانيان***

الخلاصة:

إنّ النموّ الاقتصادي يعدّ من أهمّ المعايير التي يتمّ من خلالها تعيين مدى التطوّر والنموّ لكلّ بلدٍ، وفي كلّ أنواع النموّ الاقتصادي فإنّ الطاقات الإنسانية قد ذكرت بمثابة معيارٍ هامٍّ، لذا فإنّ المتغيرات السكّانية لها دورٌ هامٌّ في النموّ الاقتصادي للبلدان. أمّا في الجمهورية الإسلامية، فخلال العقود القليلة الماضية واجهت المتغيّرات السكّانية تذبذباتٍ شديدةً، بما في ذلك ارتفاع نسبة الولادة في عقد الستينيات وانخفاض مستوى الإنجاب في عقد السبعينيات واستمرار هذا الانخفاض وتشديده في عقد الثمانينيات، وكلّ ذلك قد تسبّب في تغيير الهيكل السنّي للبلد. قام الباحثون في هذه المقالة بدراسة تأثير هذه التغييرات على النموّ الاقتصادي، ولأجل هذا الأمر فقد أخذت بنظر الاعتبار مسألة الإنتاج الوطني الناشئ من الثروة والأيدي العاملة، وتمّ تحليل النتائج على أساس تابع إنتاج كاب – دوغلاس، والمنهج الأدنى للمربعات المتعارفة للأنموذج (OLS). وقد أثبتت نتائج البحث التأثير الإيجابي للثروة والأيدي العاملة الفاعلة والتأثير السلبيّ للأيدي العاملة المتقاعدة على النموّ الاقتصادي. إذا تزايد سنّ الكهولة بنسبة واحد بالمائة، فيجب أن يتقلّص النموّ الاقتصادي بشكلٍ متوسّطٍ بنسبة واحد بالمائة نظراً لثبوث سائر الشروط.

مفردات البحث: النموّ الاقتصادي، السكّان، الهيكل السنّي، الحدّ الأدنى للمربّعات المتعارفة (OLS)

 


* أستاذ مساعد في جامعة الشهيد شمران – الأهواز    m.mohammadi@scu.ac.ir

الوصول: 12 ربيع‌الثاني 1434 ـ القبول: 21 رجب 1434

* حائز على شهادة دكتوراه في عمل الاجتماع من مؤسسة الدراسات والبحوث السكانية في آسيا وأوقيانوسيا                                                    m_moshfegh@yahoo.com

** خبير في دراسات مؤسسة الدراسات والبحوث السكانية في آسيا وأوقيانوسيا

الوصول: 24 رجب 1434 ـ القبول: 24 ذي‌القعده 1434

* أستاذة مساعدة في جامعة شيراز                        zahra_dehghan2003@yahoo.com

الوصول: 7 جمادي الثاني 1434 ـ القبول: 22 شوال 1434

* أستاذ في فرع الاقتصاد بجامعة أصفهان                              rateofinterest@yahoo.com

** حائز على شهادة ماجستير من جامعة أصفهان                   majid_m894@yahoo.com

*** طالبة ماجستير في جامعة أصفهان                          mina.hosseyni66@yahoo.com

الوصول: 21 رجب 1434 ـ القبول:23 ذي‌القعده 1434

* أستاذ في جامعة أرومية                                                        h.heidari@urmia.ac.ir

** طالبة ماجستير في جامعة أرومية                                     asghari.rana@gmail.com

*** أستاذ في جامعة أرومية                                                 jmzonouzi@yahoo.com

الوصول: 23 ربيع‌الثاني 1434 ـ القبول: 26 شعبان 1434

* عضو الهيئة التعليمية في مؤسسة الدراسات والبحوث السكّانية في آسيا وأوقيانوسي

nader_m_h@yahoo.com

الوصول: 7 ربيع‌الثاني 1434 ـ القبول: 8 شوال 1434

* أستاذ مساعد في جامعة الزهراء (سلام‌الله‌عليها)                         aghhg@yahoo.co.uk

** أستاذ مساعد في جامعة الزهراء (سلام‌الله‌عليها)                   hmousavi@alzahra.ac.ir

*** طالبة ماجستير في فرع الاقتصاد                  zahra.kashanian@student.alzahra.ac.ir

الوصول: 14 رجب 1434 ـ القبول: 24 ذي‌القعده 1434